منتدى اسود العجيلات لحماية القائد
أهلا وسهلا بكم ايها الاحرار في منتدى:-
(اسود العجيلات لحماية القائد)...
مرحبا بك ايها الزائر الكريم .....فباشر بتسجيل الدخول اذا كنت من اعضاء المنتدى او واذا كنت غير مسجل في المنتدى فنحن نرحب بك للانضمام الينا وتبادل الاراء ......الادارة العامة للمنتدى...........
منتدى اسود العجيلات لحماية القائد

عـجـيـلات ومـعـمـر فـي دمــنــــــا % صـقـــور ومــــايــــقــــدر حـــــــد يــــــدمــــــــنـــــــا


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

بشائر النصر............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 بشائر النصر............ في 2012-06-21, 16:45

من بشائر النصر...

بسم الله الرحمن الرحيم ((حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ)) صدق الله العظيم..الآية 110 سورة يوسف.

قبل الحديث في الآية نبين أن الفقهاء قالوا إن من يكرب ويصاب بمصيبة فعليه بسورة يوسف عليه السلام ,, والحمد لله رب العالمين على ما تمر به بلادنا في هذه الأيام الذي لا يحمد على مكروه سواه.
أعرف جيداً ما مدى الإحباط الذي فيه الشارع الليبي في هذه الأيام وأعني بالشارع الليبي المؤيد وليس غيره لأن هذه الجماعة هي التي أثبت الأيام أنها مع ليبيا المجد ليبيا العزة , أثبت أن ليس لليبيا مجد أو عزة إلا بالإسلام و موالاتها لله وحده وقد أتاهم الله صبراً على المصائب متناهي الأبعاد و أيدهم بنصره مع الأيام , وأقول هذا و أنا أعاني مثلي مثل هذه الجماعة في أزقة ليبيا الحبيبة تهتز مشاعري بهم بلادي , نحن الصف المؤيد لله أنصار في هذا الزمن القاسي وهذا بفضل الله وحده , إن ما نمر به هذه الأيام العصيبة من إحباط ملحوظ في المعنويات هو في حقيقة الواقع بشرى من بشائر النصر القريب من الله , و لا أقول هذا من أفكاري أو من أحلام أعيشها , ولكن أقولها و أنا بدليلي الشرعي , فنحن مسلمين بفضل الله وحمده وحده , كتبت لكم الدليل في مقدمة المقال وأنا أعي جيداً أنكم تفهمون هذه الأية الكريمة وأن القرأن الكريم لم يترك الله فيه شيئاً إلا و أعطانا الله فيه الجواب والصبر والتفاؤل والخير كله.

الخطاب في الأية ليس للمؤمنين وليس حتى للمسلمين وهذا واضح وتعرفون الترتيب الفقهي لدرجات الإيمان بالله ، فالمؤمن أعلى درجة من المسلم وهذا معروف , بل خاطب الله عز وجل الرسل وهم المختارين من الله وذكرك اليأس عندهم من النصر في لحظات أو ساعات أو أيام وإنهم يظنون أن لن يصدقوا من قبل القوم المبعوثين فيهم , أي أن درجة الإبتلاء من الله للرسل تصل إلى درجة كبيرة جداً من الإحباط لديهم , وسبحان الله وكأنه شرط لنصر الله اليأس , فلفظ آتاهم نصرنا وكأنه قرن النصر بهذه الدرجة وهو اليأس من النصر فيأتيهم النصر وهذا واضح في الأية والسورة الكريمة , ولكن الرسل على رسولنا الكريم الصلاة والسلام وعليهم السلام يختلفون في الدرجات فيما بينهم فذكرت الأية بالعموم دون تخصيص أيهم المقصود , لوعد الله بسترة عباده المقربين في الدنيا والأخرة و أحب الله ان يجعل الرسل المقصودين في هذه الاية في علم الغيب عنده ,,,,, فكيف بنا نحن؟؟؟.. وأقسم بالله العلي العظيم عندما ألتقي بمؤيد محبط ابتهج سروراً وفرحاً لقرب النصر كما وعدنا الله عز وجل وهل يخلف الله الميعاد !! وهذا وعده , وأذكركم إخواني وأذكر نفسي بضرورة اليقين بالله وحده في النصر وإنه هو من يسخر الأسباب للنصر من رجال وعتاد وقوة ويسخر لهم الفكر الرشيد ويسدد خطاهم ويقذف في قلوب الذين ظلموا وكفروا الرعب ليخزهم في الدنيا ولهم في الأخرة عذاب أليم بإذن الله وحده , فثقوا في الله وأكثروا الدعاء لله وحده وتيقنوا من نصر الله وجددوا النية لله وحده.

صبراً جميلاً والله المستعان[img][/img]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://osowd-alajelat.2areg.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى